||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  
إتصل بنا         


  




 180- تجليات النصرة الإلهية للزهراء المرضية ( عليها السلام ) 1ـ النصرة بالآيات 2ـ النصرة بالمقامات

 253- مباحث الاصول: (الحجج والأمارات) (11)

 241- فائدة كلامية ـ دليل وجوب اللطف عليه تعالى

 239- عوالم الاشياء والاشخاص والافكار وسر سقوط الامم

 139- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إنّ من الأشياء أشياء موسعة وأشياء مضيقة))

 40- الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله)2 (التبليغ) ومعانيه الشمولية والتحديات الكبري

 124- بحث اصولي: مراتب الارادة الاستعمالية والارادة الجدية

 121- فائدة فقهية: صور المعاملة المحاباتية ونسبتها مع الرشوة

 29- (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون) علماء الأمة: المكانة، المسؤولية، والتحديات الكبرى

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)



 استقرار العراق وتقدمه هدفان لا تراجع عنهما

 السابع عشر من ربيع الأول انبلاج نور النبوة الخاتمة في مكة المعظمة

 التشيّع مصان ومحفوظ بقوّة غيبية والتشكيك والمعادي مصيرهما الخيبة والزوال

 رزايا العنف وغلق قنوات الحوار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 فقه الرشوة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 حجية مراسيل الثقات المعتمدة - الصدوق و الطوسي نموذجاً -



  • الأقسام : 65

  • المواضيع : 3101

  • التصفحات : 4713961

  • التاريخ : 22/06/2018 - 00:37

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 105- فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في (ال) الذهني او الذكري او الحضوري .

105- فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في (ال) الذهني او الذكري او الحضوري
23 محرم الحرام 1438هـ

فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في ال الذهني او الذكري او الحضوري*

التحقيق: انه يوجد في العهد الذهني وأخويه احتمالان كلاهما يتم به المقصود:
الاحتمال الأول: أنّ (ال) التي هي للعهد الذهني أو الذكري او الحضوري تشير [1] إلى الفرد الخارجي بالمباشرة ودون توسيط الطبيعة، والأمر هنا واضح.
الاحتمال الثاني: انها تشير الى الطبيعي المتمصدق[2]، وهذا أيضا ليس بقابل للإطلاق وليس محلاً له فان الحصة المتمصدقة غير قابلة للإطلاق ولا للتقييد فان كليهما ممتنع في الكلي المتمصدق من حيث هو متمصدق أو يقال انها غير قابلة للإطلاق إذ[3] لم تكن قابلة للتقييد[4] فان التقابل بينهما تقابل الملكة والعدم على رأي[5] (بعض الأصوليين) – ولو امتنع احدهما لامتنع الآخر؛ بل حتى لو قلنا بأنّ التقابل هو تقابل الضدين فتأمل.
-----------------------------------------

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 23 محرم الحرام 1438هـ  ||  القرّاء : 2016



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net