||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 43- فائدة فقهية: صياغة جديدة للتبويب الفقهي

 187- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (5)

 306- الفوائد الأصولية: حجية الاحتمال (2)

 285- فائدة عقدية: من يملك صلاحية تحديد الهدف من الخلقة؟ (1)

 219- (اليقين) و (المحبة) دعامتا تكامل الامة والمجتمع ـ (الشعائر كمظهر للمحبة وكصانع لها)

 238- (الامة الواحدة) على مستوى النشأة والذات والغاية والملة والقيادة

 147- بحث فقهي: تلخيص وموجز الأدلة الدالة على حرمة مطلق اللهو وعمدة الإشكالات عليها

 134- من فقه الحديث: في قوله (عليه السلام):((إنّا لا نعد الفقيه منهم فقيهاً حتى يكون محدثاً))

 283- (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) 8 الطرق إلى الله بعدد أنفاس الخلائق

 23- (لكم دينكم ولي دين)2 أولا: قاعدة الامضاء وقاعدة الإلزام ثانيا:حدود الحضارات



 ثقافة الطموح لهزيمة الكسل

 مركز دراسات يستشرف مستقبل الدين في الغرب

 المسلمون بين القانون الغربي والعشائري

 لا لانتهاك الحقوق

 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 قسوة القلب

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3412

  • التصفحات : 6616046

  • التاريخ : 23/03/2019 - 15:26

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية .

51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية
19 شوال 1436هـ

ان للقضية الخارجية إطلاقات:

1- المعنى الخاص، أي ما يشار فيها الى الافراد المتحققة في الزمن الماضي او الحاضر، أي:المحققة الوقوع مثل "قتل من في العسكر"

ويقع في مقابلها الحقيقية بمعنى المحقق في أحد الأزمنة الثلاثة.

2- المعنى الاخص: وهو ما يشار به الى الأفراد المتحققة في الزمن الحاضر فقط أي في زمن صدور النص حصراً كنهي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن اكل الحمر الأهليه مثلاً.

3- المعنى الاعم - وهو الاصطلاح المنطقي –فهو ما يشير الى الافراد المحققة الوقوع في أحد الأزمنة الثلاثة الزمن الماضي او الحاضر او المستقبل، ويقع في مقابلها الحقيقية فيراد بها الأعم من الأفراد المتحققة في أحد الأزمنة الثلاثة ومن الأفراد المفروضة الوجود في احدها.

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 19 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 3035



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net